مرسى ياس مارينا يُحدد كميناء رسمي لدخول السفن الأجنبية إلى الإمارات العربية المتحدة

 أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، مايو 2019

الوجهة الرائدة تعلن عن تقديمها مجموعة من الخدمات الجديدة، تتضمن التخليص الجمركي المباشر والسلس للسفن التي ترفع علماً أجنبياً بالإضافة إلى تأمين تأشيرات الإقامة الخاصة بالطاقم وتراخيص الملاحة لمدة 6 أشهر

أعلن ’ياس مارينا‘، مرسى اليخوت الرائد في منطقة الشرق الأوسط والحاصل على جائزة “المرساة الذهبية” من التصنيف 5، عن انضمامه إلى قائمة موانئ الدخول الرسمية لليخوت العالمية في الإمارات العربية المتحدة. وستقدم وجهة الاستقبال الجديدة والفريدة تراخيص الملاحة الحديثة وتأشيرات الإقامة لمدة 6 أِشهر للطواقم من مختلف الجنسيات.

وستتيح هذه الخطوة للسفن الأجنبية تجنّب إجراءات التخليص الجمركي عبر موانئ الدخول التجارية، حيث يمكن للسفن الإبحار مباشرة إلى ’ياس مارينا‘ لإتمام إجراءات التخليص الجمركي في الإمارات العربية المتحدة، بفضل توفر الخدمات التي تقدمها السلطة في الميناء. وسيقلل المرسى من مدة انتظار السفن أمام الموانئ بمعدل 8 ساعات، ما يوفر تجربة وصول غاية في السلاسة، إذ أصبح بإمكان المالكين والطواقم الاسترخاء وتناول الطعام ومتابعة أنشطتهم اليومية، بدلاً من الانتظار أمام الموانئ التجارية غير المزودة بأرصفة لرسوّ سفنهم.

وسيتم منح اليخوت القادمة مرسى خاصاً بها في رصيف الزوار عند دخولها مياه الميناء؛ ليتولى بعد ذلك مسؤولو الهجرة والجمارك والحجر الصحي، بتوجيه من ’ياس مارينا‘، مهمة إتمام الإجراءات على الفور – بما في ذلك ملء أوراق تصريح الدخول وغيرها من الإجراءات الرسمية. هذا وحظي يخت كايفيرينا (بطول 60 متر) بأول تصريح جمركي للسفن من هذا النوع ليرسو بنجاح في ’ياس مارينا‘ في 21 مارس 2019.

وتعليقاً على ذلك، قال مارك بويلين، قبطان يخت كايفيرينا: “يعتبر مالك اليخت من أكبر الداعمين للإبحار باليخوت في المنطقة، حيث يقضي حوالي 6 أشهر من العام على متن إحدى يخوته الفاخرة في أبوظبي. لطالما نظرنا إلى أبوظبي بصفتها وجهة استقبال مميزة، لكننا متحمسون للغاية لتجربة هذه الحوافز السخية الجديدة. ورغم أن أبوظبي تبقى وجهة جذب ساحرة، إلا أن تخفيف الضوابط المفروضة سيوفر لنا سهولة أكبر في الوصول إلى الميناء، بالإضافة إلى السماح لنا بالبقاء لفترة أطول في المرسى، الأمر الذي يجعل من الإمارة الوجهة المفضلة في المنطقة لسفن مثل سفننا، وذلك بفضل قوانينها المعدّلة التي تسهل إجراءات الدخول إلى الموانئ. لذا نحن نتطلع بحماس إلى قضاء المزيد من الوقت في أبوظبي”.

ويمكن لزوار ’ياس مارينا‘ من الطواقم ومالكي اليخوت الاستفادة من المزايا الخدمية الرائعة التي يقدمها بفضل موقعه المثالي سواء للقيام برحلات بحرية في المنطقة أو استخدامه كميناء للرسو. ويضم المرسى مجموعة من المرافق ووسائل الراحة الفاخرة، بالإضافة إلى 9 مطاعم وأركان مشروبات عالمية، فضلاً عن تنظيمه للعديد من النشاطات الدورية والفعاليات والعروض الترفيهية على الشاطئ وفي المياه، ليلاً ونهاراً. ويعد سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 بأبوظبي أحد أبرز الفعاليات السنوية، حيث تمثل المراسي التي يصل طول كل منها إلى 150 متراً مكاناً مثالياً لمشاهدة السباقات المثيرة. كما يتيح برنامج الطاقم المخصص للأعضاء الاستمتاع بحسومات على مدار السنة في أماكن الترفيه والاسترخاء وتناول الطعام على جزيرة ياس، بالإضافة إلى ميزة الدخول الحصري لأعضاء نوادي الرحلات البحرية فقط.

ويضاف إلى ذلك العديد من المزايا التي يقدمها ’ياس مارينا‘ للسفن الدولية التي ترسو فيه، إذ يقع على بعد 10 دقائق فقط من مطار أبوظبي الدولي، في حين يستغرق الوصول إلى مهبط طائرات الهليكوبتر المكون من 6 منصات 5 دقائق بالسيارة. كما يمكن للزوار الاستفادة من محطة الوقود الموجودة في المرسى ومن رسوم الكهرباء والمياه المنخفضة مقارنةً بتلك المعمول بها في أوروبا، فضلاً عن تجربة أعلى معايير الخدمة التي تلبي احتياجات جميع الزوار من مالكي اليخوت وضيوفهم والقبطان والطاقم.

ويمثّل ’ياس مارينا‘، بفضل أشعة شمسه المشرقة على مدار العام، مكاناً مثالياً للسفن خلال فصل الشتاء، فضلاً عن مرافقه المرموقة التي تفتح أبوابها أمام الأعضاء. وتشمل أسعار عام 2019 خيار استئجار مرسى لمدة ثلاث سنوات مع مزايا وأسعار مغرية، كما ستكون اليخوت الكبيرة التي يبلغ طولها 55 متراً أو أكثر مرشحة للحصول على حسومات إضافية بناءً على تكلفة المرسى الكلية.

قالوا عنا

  • يسعدنا التعاون مع مؤسسة "بريتش مارين" البريطانية لاستضافة معرض قوارب من الطراز العالمي في أبوظبي. وسيشكل الحدث إضافة قيّمة لمحفظة "أدنيك" المتنامية من الفعاليات المحلية والدولية الرائدة. وكلنا ثقة بدوره المحوري في دعم القطاع البحري الترفيهي في أبوظبي، من خلال تقديم منصة استراتيجية تجمع نخبة الشركات العالمية والمحلية تحت سقف واحد.

    حميد مطر الظاهري
    الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها

  • ""ستساهم الدورة الافتتاحية المرتقبة من "معرض أبوظبي الدولي للقوارب"، والتي من المتوقع أن تستقطب نخبة العارضين والزوار من جميع أنحاء العالم، في تعزيز الجهود المتواصلة والهادفة إلى تسليط الضوء على المزايا الفريدة التي تتمتع بها أبوظبي والإمكانات التنافسية لقطاع السياحة البحرية في دولة الإمارات."

    الكابتن محمد جمعة الشامسي
    الرئيس التنفيذي لــ "شركة أبوظبي للموانئ"

  • "يسرنا تقديم الدعم كمزود رسمي للخدمات الصحية لـ "معرض أبوظبي الدولي للقوارب" في دورته الأولى، حيث نركز بشكل كبير على أفضل ممارسات الرعاية الصحية والخدمات الطبية عالية الجودة. وتهدف شراكتنا مع "أدنيك" إلى ضمان سلامة وصحة جميع الزوار والمشاركين في المعرض، الذين سيتلقون أفضل الخدمات الطبية اللازمة في عيادة المعرض أو تحويلهم إلى إحدى منشآت الرعاية الصحية التابعة للشركة والمتوزعة في جميع أنحاء المدينة بواسطة سيارات إسعاف مجهزة بأفضل المعدات والأطقم الطبية المؤهلة.

    الدكتور مروان علي الكعبي
    مدير إدارة الجاهزية واستمراية الأعمال في شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"

  • "نفخر بتعاوننا مع "أدنيك" في النسخة الأولى من "معرض أبوظبي الدولي للقوارب"، الذي سيشكل منصة مثالية تتيح لنا عرض حلولنا المبتكرة والحصرية وخبرتنا العريقة في مجال التأمين ضمن الصناعة البحرية أمام المختصين والمهتمين بهذا القطاع وفي مقدمتهم أصحاب اليخوت الفاخرة في إمارة أبوظبي. وتتيح لنا خبرتنا الطويلة في عالم التأمين، إضافة إلى انتشارنا الواسع في الأسواق العالمية، توفير برامج متخصصة بأسعار تنافسية لجميع المهتمين بالحصول على خدمات التأمين في دولة الإمارات."

    كارول روبيرتس
    رئيسة قسم تأمين اليخوت الفاخرة لدى "انتيغرو"

  • "باعتبارنا شركة متخصصة في بناء اليخوت والقوارب الترفيهية في دولة الامارات حائزة على العديد من الجوائز العالمية، يسرّنا في "جلف كرافت" دعم مبادرة حكومة أبوظبي من خلال المشاركة في "معرض أبوظبي الدولي للقوارب". ونتطلع إلى عرض مجموعة مختارة من اليخوت والقوارب من أرقى العلامات التجارية الرائدة عالمياً، وفي مقدمتها "يخوت ماجستي" و"يخوت نوماد" و"أوريكس" و"سيلفر كرافت". ويأتي المعرض ليعزز من مكانة أبوظبي كموطن لبعض من أكبر ملاك اليخوت الفاخرة في العالم، بالإضافة إلى كونها وجهة جاذبة لمحبي القوارب واليخوت في المنطقة."

    متحدث رسمي
    من "جلف كرافت"